تأثير التكنولوجيا على صناعة الفعاليات:

مع نهايات الألفية الثانية وبدايات الألفية الثالثة بدأ تنظيم الفعاليات يأخذ اهتمامًا اقليميًا وعالميًا شديد كإحدى أدوات التسويق الحديث الأكثر تأثيرا على المستهل النهائي وبدأ عدد من المستثمرين باطلاق شركات متخصصة في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات، ومع مرور الأيام والتطور التكنولوجي الذي حصل في الألفية الثالثة كان لصناعة الفعاليات النصيب الأكبر في تأثير التكنولوجيا عليها كونها تعتبر أداة تسوقية يتهافت المعلن من خلالها على إبهار جمهوره المستهدف بشكل مباشر.

ومع مرور الأيام وفي خضم السباق التكنولوجي الذي نشهده حاليًا تطورت صناعة الفعاليات إلى ما نراه اليوم من مؤتمرات إقليمية وعالمية يصرف عليها ملايين الدولارات وتتسابق وتتنافس شركات نتظيم الفعاليات في خلق محتوى وإدراج آخر صيحات التكنولوجيا كجزء لا يتجزء من أجندة الفعالية، فنرى اليوم تكنولوجيا الـaugmented reality سيطرت على جمهور حفل اختتام "دبي اكسبو 2020" كما لعب الـhologram دور مميز جدًا في حفل اطلاق اولمياد لندن 2012 ولم تكتفي الفعاليات الكبيرة باستخدام نوع واحد من التكنولوجيا بل شاهدنا مزج عدد من التكولوجيات في احتفالية الذكرى الـ50 لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في منطقة حتا فأبهرنا بمزيج من الـdrone show والـholographic والواقع الفتراضي الـvirtual reality ممزوجين معًا ليشكلو لوحات فنية أبهرت كافة الحضور والمشاهدين.

اليوم ونحن نقترب من منتصف عام 2022 نرى في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات استخدام التكنولوجيا تبدأ من لحظة التسجيل لحضور المؤتمر وثم التفاعل مع عدد كبير من عناصر المؤتمر التي تدخل التكنولوجيا في بنائها فيعتبر خاصية التعرف على الوجه الـface recognition من أشهر وسائل التسجيل في المؤتمرات كذلك التفاعل مع العلامة التجارية داخل أروقة المؤتمر من خلال عدد من الـ activations والتي بنيت على التكنولوجيا للوصول إلى المنصة الرئيسية للمؤتمر وما تحملهه من ابهار مرئي تدخل التكنولوجيا في كل عنصر من عناصره، أما ما يميز البعض من شركات تنظيم الفعاليات هو قدرتها على بناء منطقة يدخل فيها الجمهور المستهدف ليعيش فيها تجربة افتراضية مبهرة مبنية على قصة كاملة (immersive hub) ومن الجدير بالذكر ما يتم بناءه حاليًا لتسخير تكنولوجيا الـmetaverse لصناعة أهم الفعاليات والمؤتمرات.

وليزداد استخدام التكنولوجيا تشويقًا باتت كبرى شركات تنظيم الفعاليات باستخدام التكنولوجيا لمعرفة مدى سعادة الجمهور من خلال قياس مدى تفاعله، كذلك قياس حركات وجهه وجسده ليقدموا تقريرًا نهائيًا للعميل.